ena elardou wa enti elchamssou

 

أنا الأرض و أنت الشمس

 

 


 

 

أنا الأرض...

أنت الشمس

كنت أحوم حولك حاميا

ليثا فوق الرؤوس ساميا

كنت طفلا..

و الفرحة تغمرني

كلما ضرت أشعتك...

تفرحني...

جاءت الغيوم فغطتك

أصبحت كالمجنون عاميا

لا أراك قريبة

الا ما بعد الغيوم

و هي تمطر علي بسموم

هل رحلت؟

بكى قلبي...

فرأت حالت نفسي...

فكت هي أخرى

الكل بكى على نهاية المرة

هل رحلت؟

عيني سيلا داميا

كيف يكون قلبك ناسيا؟

لأرض كانت عليك حاميا...

ما عدت ذاك الطفل

أنا مشرد

دون مأوى

حكم علي جفاء رفيقا مؤبدا

هل رحلت؟

رحلت الغيوم

ما زالت أحوم حولك...

دون ملل

جاء القمر، حام حولي...

مامن عمل

حدث الكسوف

كسوف دام، لم يبرح

تكاثرت في وجهي السيوف

أنا ليث من مكاني لا أبرح

لم يكن علي حبيب عطوف

لا يأس، حتى يرو قلبي يجرح

أصبح الهم لي كاسيا

الأم في نامي

نسر جيفة يحلق...

في سمائي عاليا

هاهي نيازك الغرام تهاجم

شهب تتهاطل علي من كل صوب

قراصنة حب ينتظرون من كل درب

ثم ألبسني الزمان أقبح ثوب

مازلت أنتظر جواب القلب

هل رحلت؟

قطعت الأمل باكيا

استسلمت للحياة

معذبا،قاسيا

أنا حي بجسد لا بروح

ماتت الروح

من كثرت الجروح

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site