hada jazai

هذا جزائي 

 

 

لم أنل من هذه الدنيا إلا النوافي

و شعر

لعبت فيه بالقوافي

حكيت عن حلم ضائع

الحزن فيه

كفيف كافي

كفاني الجفاء

و لم يكن الزمان بشافي

بل راكبا بسيطا

عند الجراح وافي

تركني

في مقبرة القلوب

متسولا حافي

تائها في الصروف

بين الأقدار العجاف

رآني الحب

فمر مرور الكرام

عافني و قال لست بعافي

فقد تأخرت يا عاشق

عن موسم القطاف

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×